الطريقة التجانية
السلام عليكم ورحمة الله واهلا وسهلا بكم في منتدى الطريقة التيجانية

الطريقة التجانية

منتدى يهدف الى التعريف بالطريقة التجانية وشيوخها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» السيد الشريف التجانى فضيلة الشيخ / تاج الدين حسان منصور عاشو
السبت أكتوبر 19, 2013 1:56 pm من طرف abdoumostafa

» شيخ من شيوخ الطريقة الأكارم سيدى تاج الدين حسان منصور الشريف
الثلاثاء يناير 31, 2012 2:22 pm من طرف وجدى التجانى

» صورة الخليفة العظيم سيدى حسان
السبت ديسمبر 31, 2011 11:56 am من طرف altegany

» إطمئن يامريد التصوف الإسلامى منشأه القرون الثلاثه الفاضله
الإثنين ديسمبر 05, 2011 8:07 am من طرف tijan

» قطرة من بحر كرامات الاولياء بعد موتهم
الإثنين نوفمبر 28, 2011 3:38 pm من طرف tijan

» قصيدة السينية لسيدي إبراهيم الرياحي في مدح شيخنا التيجاني
الأربعاء أكتوبر 26, 2011 9:35 am من طرف Admin

» فرقة ابن عربي للسماع الصوفي هو الحب
الأربعاء أكتوبر 26, 2011 9:26 am من طرف Admin

» فرقة ابن عربي
الأربعاء أكتوبر 26, 2011 9:23 am من طرف Admin

» فرقة ابن العربي للسماع الصوفي
الأربعاء أكتوبر 26, 2011 9:17 am من طرف Admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 حديث من عادى لي وليا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 51
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

مُساهمةموضوع: حديث من عادى لي وليا   الخميس فبراير 12, 2009 9:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد اشرف المخلوقين والمرسلين
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن الله قال: من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب. وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه. وما يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه. فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها. ولئن سألني لأعطينَّه، ولئن استعاذني لأعيذنه. وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن: يكره الموت، وأكره مساءته. ولا بد له منه" رواه البخاري.
هذا حديث جليل، أشرف حديث في أوصاف الأولياء، وفضلهم ومقاماتهم.
فأخبر جل وعلا أن معاداة أوليائه معاداة له ومحاربة له. ومن كان متصدياً لعداوة الرب ومحاربة مالك الملك فهو مخذول. ومن تكفل الله بالذَّبِّ عنه فهو منصور. وذلك لكمال موافقة أولياء الله لله في محابه؛ فأحبهم وقام بكفايتهم، وكفاهم ما أهمهم.


عدل سابقا من قبل Admin في السبت أكتوبر 10, 2009 5:58 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ناصر تجاني

avatar

ذكر عدد الرسائل : 31
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حديث من عادى لي وليا   الأحد فبراير 15, 2009 9:28 am


ماذا عسايا أقول والقلم حائر بين السطور سوى كلمة مشكور

_________________
و لوأنا إذا متنا تركنا * لكان الموت اسهل كل شــــــــئ
و لكنا إذا متنا بعثـنا * و نسئـل بعد ذا عن كل شـــــــئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد التجاني

avatar

ذكر عدد الرسائل : 11
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حديث من عادى لي وليا   الجمعة فبراير 20, 2009 4:08 pm

جزاك الله كل خير سيدي على هذا الحديث العظيم، الذي لو نحاول دراسة ما فيه لوجدناه مليئا بالخيرات الخاصة بأولياء الله تعالى ، فمنها أن الله تعالى هو المتكفل بأعداء أوليائه ، و ذلك في قوله تعالى من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب...و لم يقل أن الولي يرد على نفسه فهذا أمر عظيم للغاية

_________________
مالي في الكون سوى الرحمن* و المصطفى العدناني* و أحمدالتجاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أزكي عبد الغني



عدد الرسائل : 11
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث من عادى لي وليا   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 6:53 am

السلام عليكم /
لا جدال في صحة الحديث عن النبي- صلى الله عليه وسلم - والجدل القائم بين فرق وطرق المسلمين هدانا الله أجمعين لدينه الحنيف وفي هذا السهر الفضيل -وتقبل الصيام ةالقيام والنوافل والصدقات والدعاء آمين - في فهم الحديث هناك من يفقهه فقها سليما وبذلك يوافق ما عليه القرآن والأولياء ذكروا في القرآن الكريم في عدة مواضع ، وإلى جانب فهم الصحابة رضي الله تعالى عنهم وهم الذين أخذوا وفقهموا الحديث على فهم النبي -صلى الله عليه وسلم - وهناك شروط ذكرها القرآن في الأولياء فإن انتفت هذه الشروط أو بعضها عد أصحابها دعاة ضلالة عفانا الله واياكم منها ، وهناك الكثير ما يتسمّون الآن بالأولياء هم في الحقيقة دعاة ضلال وزندقة وكفر هدى أصحابها الأحياء منها قبل الغرغرة أو طلوع الشمس من مغربها إلى الحق البين . فالقرآن والسنة لا تعارض بينهما فالسنة هي طريقة النبي - صلى الله عليه وسلم -التي نقلها لنا أصحابه سواء الفعلية أو القولية أو التقريرية وهي محفوظة بحفظ الله لهذا الدين ، فإذا شـذّ إمرء مّا على ذلك فهو في خطر جسيم وعليه أن يتدارك نفسه قبل الموت لأنه لايتعبد بالاسلام الصحيح ولايعتقد بالعقيدة الصحيحة التي جاء بها صاحب الرسالة ،وهناك من يلمز اتباع السنة من عهد ليس بقريب أنهم يأخذون العلم الشرعي عن ميت عن ميت عن ميت أي يقصد السنة النبوية الشريفة ويفخر أنه يأخذ عن النبي - صلى الله عليه وسلم -يقظة لا مناما وهذا الاعتقاد يجعل صاحبه أصم وأعمى وأبكم عن سنة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ، ويدخله ذلك في غوايات الشياطين ويصبح في غياهب الدهاليز بعيدا عن الحق المبين ، ويشق أصحابها وحدة المسلمين ويصبحون يعيشون كطائفة منبوذة في المجتمع الاسلامي نسأل الله الهداية لجميع المسلمين جميع طوائفهم وفرقهم وطرقهم الى الاسلام الذي جاء به عليه صلوات الله وسلامه ويبعد عنهم كل طرق الغواية التي مصدرها الشاطين أعداء البشرية جمعاء من آدم الى النفخ في الصور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 51
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: حديث من عادى لي وليا   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 6:23 pm

السلام عليكم ورحمة الله
اخي عبد الغني ارى ان ردودك غالبا يختلط فيها الحابل بالنابل . فانت تحكم على المتصوفة والصالحين ببعض افعال من ليسو منهم.ولو كان قياسك صحيحا لقلنا ان الاسلام دين فجور وفساد وعنف وكراهية .....على كثرة هذه المظاهر في مجتمعات المسلمين والمقترفة من اشخاص مسلمين ابا عن جد. وكما يقال الحكم على الشيء فرع من تصوره. فمن سلكوا طريق القوم ابتغوا مقام الاحسان.ولم يريدوا جاها ولا مالا .فطريق الوصول الى هذا المقام طويلة اول خطوة فيها التسليم لاهل الله وعدم معاداتهم .
واعلم اخي ان ولي الله ليس شخصا خارقا للعادة حتى يبارز الله بالمحاربة من عاداه .بل شخصا احبه الله فامن واتقى. يقول سبحانه ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون*الذين آمنوا وكانوا يتقون*لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ...)) سورة يونس 62-64.فاجعل اخي محبة اولياء الله سببا يوصلك الى محبة الله وحسبك قوله صلى الله عليه وسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه سلم : "المرء مع من أحب" متفق عليه. قال أنس: "ما فرحنا بشيء فرحنا بقوله صلى الله عليه سلم : "المرء مع من أحب. قال: فأنا أحب رسول الله صلى الله عليه سلم ، وأبا بكر، وعمر، فأرجو أن أكون معهم"
واعلم ايضا ان الحديث عن كرامات الصالحين والاولياء مظهر من مظاهر الحب لهم وليس حديثا عن خرافات اشخاص الله يعلم فقظ مدى ايمانهم من عدمه كما قلت في رد سابق .فنحن مامورون بالحكم بالظاهر اذ لا يعلم ما في القلوب الا رب العالمين ولو اشتهر عندنا شخص بالصلاح كنا شهودا عليه في الدنيا والاخرة .قال صلى الله عليه وسلم "إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان" رواه الترمذي وابن ماجه والدارمي .
حببنا الله واياك في اهل محبة ونفعنا بهم وبسيدنا وسيدهم رسول الله عليه افضل الصلوات والتسليم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أزكي عبد الغني



عدد الرسائل : 11
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث من عادى لي وليا   السبت أكتوبر 22, 2011 2:22 pm

بورك فيك Admin ونفعني الله وإياك بما يصلح ديننا ودنيانا آمين /
يا أخي Admin الإسلام هو دين الله الذي ظلت حقيقته كما هي لم يبدل ولم يحرف ولم يعتريه تغيير وقد وصفه أحد المستشرقين وهو لوبون غوستاف وحق ما شهد به الأعداء لخصومهم : أن الاسلام لا زال غضا كما تركه صاحبه يعنى الرسول صلى الله عليه وسلم ماذا نبتعد عن قرآنه وسنته ونعتقد بعقائد باطلة أتى بها مخرفون ومبتدعة زنادقة ونصدقهم ونرفعهم إلى مقام كبير لم يرفعهم الدين ، فهم أناس عاديين ليسوا على شئ ما داموا يقولون أنهم يلتقون بالنبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة ويتلقون منه وإن هذا لهو الزندقة بعينها لماذا لكي يجدث في الدين ما ليس منه ، فهذه الخدعة الشيطانية لا تنطلي علينا ونقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ومن ضلالاته وانه يريدنا أن نشرك بالله وأن نبتدع فإذا مايئس رضي بتحريف الدين بطرق أخرى قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَلِمَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا )
النساء آية 48 والدعاء عبادة والذبح عبادة والاستغلثة عبادة وووووووووووووووووووووووووو، فإذا صرف إنسان شئ من العبادة لغير الله فقد وقع في هذا الشرك ، والمتصوفة رأيتهم يتمسحون بالتراب فمنذ أسبوع فقط رأيت هذا المنظر القبيح أمامي وهو التمسح بالقبر وقد كانت والدتي التي هداها الله تمسح تراب القبر علي وجه وأنا صغير والاستغاثة به فأنا خرجت من ضأضأكم وكل شئ واضح وأعرفه تمام المعرفة وما رأيته أشهد به أمام الله الذي لا تخفى عليه خافية ، وبالتالي حديث أويس حينما تذكرونه لا يعني ما يعنيه الاسلام و ما تريدونه تثبيت المعتقد الفاسد والبرهنة على تعتقدونه فهذا الصحابي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عنه ولا شك ولا ريب في أن أويس رضي الله عنه البار بأمه التقي مزكى من النبي في اليقظة لا في المنام ولم يره النبي صلى الله عليه وسلم وأنبأبه أصحابه وهم يبحثون على هذا الولي ليستغفر لهم في حياته فهو ولي لله .....وأما مالم يقل عنه أو يخبرعنه الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى فهو زيغ وضلال وباطل كذب دجل هلوسة خواطر شيطانية فرسول صلى الله عليه وسلم ميت ( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين ) وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد وأله وصحبة وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 51
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: حديث من عادى لي وليا   الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 9:25 pm

اخي عبد الغاني ما زلنا نتحدث في موضوعين مختلفين فانت تحكم على الشيء قبل تصوره وتحكم على اولياء الله بما يقع من منكرات حول قبورهم ومزاراتهم.فلو كان الاصل ما قلت لقلنا ان ما يقع قي الحرم المكي والمدني من مخالفات سبب كاف لتحريم زيارتهما.واعلم اخي انك غير ملزم بفهم حقيقة التصوف. وان لم تطرد عن ذهنك الافكار المسبقة فلن تيسر الى فهم هذا العلم.(التخلية فبل التحلية).واعلم ان الصوفي الحق هو من كان ظاهر قوله وفعله موافقا لظاهر الشرع.يقول امامنا مالك رضي الله عنه كفى بالانسان جهلا ان يحدث بكل ما يعلم. وقال اباهريرة رضي الله عنه (اخذت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم جرابين من العلم احدهما بثثته لكم والاخر لو ابحت بشيئ منه لقطع مني مرارة الحلقوم) فلا تحارب ما لم يستوعبه عقلك فان الانسان عدو ما يجهل. واعلم انك ان تجد سندا من اسانيد القران يخلو من صوفي وارجع في ذلك الى اسانيد القراءات العشر وتاكد من الامر بنفسك فلو كان هؤلاء اصحاب خرافات لشككنا في القران الذي بين يدينا الان. وفقكم الله وايانا الى طريقه الحق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حديث من عادى لي وليا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة التجانية :: الفئة الأولى :: قسم القرآن الكريم و الأحاديث النبوية-
انتقل الى: